قامت جامعة مالانج الإسلامية بتدريب 132 شركة صغيرة ومتوسطة

تلقى 132 شركة صغيرة ومتوسطة في محلية مالانج تدريبا (20/9) حول كيفية استخدام الآلة الرقمية في عصر المنافسة العملية الجديدة. وقد تم تنظيم هذا التدريب بالتعاون بين جامعة مالانج الإسلامية وحكومة محلية مالانج، مستهدفا إلى تحريك اقتصادية المجتمع خاصة في فترة الوباء التي ضربت قطع الاقتصاد بكل جوانبها. علما أن مواد التدريب تتمحور حول التسويق الرقمي للمنتجات، وإدارة الأعمال، وتنمية الموارد البشرية، وتحسين جودة المنتجات. وعد رئيس محلية مالانج، سنوسي الحاج بأن طرفه مستعد لضخ الأموال للقطع التجارية، حيث قال: “نحن ندعم كل شيء مرتبط باقتصادية المجتمع، وعلينا تسهيل إجراءاتها”. أعرب مدير الجامعة، أ. د. مشكوري أمله في التعاون مع جميع الأطراف، ولا سيما رجال الأعمال في رفع رفاهية المجتمع من خلال نشر العلم والتكنولوجيا”. اختتم هذا التدريب بعرض المنتجات الفريدة والمثيرة للاهتمام من قبل المشاركين، مثل منتجات: المأكولات، والمشروباب، والمجوهرات، والحرف اليدوية.