اهتماما للبيئة قامت الجامعة بالتعاون مع هيئة تنسيق إدارة موارد مياه برانتاس بتنظيف الأنهار

تدعو هيئة البحث وخدمات المجتمع بالجامعة بالتنسيق مع هيئة تنسيق إدارة موارد مياه برانتاس كل عناصر المجتمع من الجيوش ورجال الأمن والأساتذة وأعضاء الجمعيات للقيام بأنشطة تخضير الأرض وحفظ البيئة. قال مدير الجامعة، أ. د. مشكوري عند افتتاح برنامج تنظيف الأنهار أن من أسباب انهيار الأرض والفيضانات قطع الناس أشجار الغابات بشكل غير قانوني ورميهم الزبالة في الأنهار. وأما رئيس لجنة حفاظ البيئة، الحاج هودين السوني قال في خطابه أن نشاط تنظيف الأنهار من الزبالة هي إحدى الوسائل الناجحة لتحريك المجتمع للاهتمام بالبيئة، لأن الزبالة من الأسباب المضرة للبيئة، وأضاف أن الماء المتلوث قد يؤثر على صحة الإنسان خاصة عند استخدامه للاغتسال، والأسماك التي تعيش داخل الأنهار قد تموت بهذا السبب لعدم حصولها على الفرصة الكافية للتنفس. لذلك، أوصى رئيس اللجنة كل أعضاء المجتمع عدم رمي الزبالة في الأنهار، معلنا أن الأنشطة تقام كل صباح يوم الأحد من كل أسبوع حيث تعقد هذه المرة في منطقتي تلوجو ماس ودينويو.

Share this: