تشجيع جامعة مالانج الإسلامية قطاع الصناعات الصغيرة للحصول على شهادة الحلال

إنه بسسب قلة حصول الصناعات الصغيرة والمتوسطة في محافظة مالانج على شهادة الحلال، قامت جامعة مالانج الإسلامية بتقديم نفسها لمساعدة تلك الصناعات للحصول على الشهادة. تم نقل هذه الرغبة من قبل مدير الجامعة، أ. د. مشكوري على هامش برنامج تسليم واستلام شهادة الحلال من وكالة ضمان منتجات الحلال (28/6) بقاعة الجامعة، وهو يقول إن الجامعة مستعدة لتقديم مساعدتها في تحسين إدارة القطاعات الصناعات لتكون أكثر تأهيلاً من خلال برامج التدريب. وأضاف إن المشكلات التي تواجهها قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة هي عدم استطاعتها في استخدام سوى 18 في المائة من المخصصات المتاحة لها بالمقارنة مع الشركات الكبيرة التي وصل استخدام مخصصاتها إلى حوالي 35 في المائة.  وفي الوقت نفسه، كشفت رئيسة منتدى قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، نينينج أبرياني، أن في عام 2020 الماضي حصل 18 شخصًا من أعضاء المنتدى على شهادات الحلال، ونأمل في هذا العام 2021 الحصول عليها أكثر مما مضى، وتمنت من الجامعة المساعدة.