أصدرت جامعة مالانج الإسلامية الشهادات المهنية لطلابها

 

اهتمت جامعة مالانج الإسلامية تحسين جودة طلابها المهنية ليتمكنوا من فتح وظائف جديدة بعد تخرجهم منها. أكد هذا الاهتمام في ندوة وطنية التي عقدت في المبنى الدائري بكلية الطب بموضوع “تحسين القدرة التنافسية للخريجين من خلال إصدار الشهادات المهنية”، وذلك في يوم السبت (26/6) وبحضور رئيس الوكالة الوطنية للشهادات المهنية (BNSP)، كونجونج ماسيهات الذي قال في كلماته “نحن نواجه تغير الزمان السريع حيث أن الاعتراف على المهنة لا يعتمد فقط على الشهادة الدراسية، بل لا بد كذلك من تملك الشهادة المهنية التي أصدرتها الجهات المعينة. لذا، تدعم BNSP خطوات الجامعة التي فتحت فرص طلابها للمشاركة في برنامج الشهادة المهنية. ومن طرف الجامعة، قال مديرها، أ. د. مشكوري إن العديد من البلدان، مثل: ماليزيا، وبروناي، وتايلاند قد اشترطت الشهادة المهنية في البحث عن العمل، وبدأت الجامعة في إصدارها منذ عام 2020 الماضي. من جانب آخر، قال رئيس هيئة الشهادات المهنية LSP بالجامعة، د. جوهري إن الجامعة بالتنسيق مع BNSP ستنفذ في الأسبوع المقبل 10 امتحانات لاختبار 200 طالب وتشمل المجالات التالية: الإنتاج الحيواني، وإدارة الخدمات والمستودعات، والإشراف الزراعي، وتحليل السياسات المدنية، وفن المحاسبة، وإدارة التسويق، والإذاعة، وإدارة الهيئات التنفيذية، وإدارة الطاقات والمباني والعمارات وتلوث المياه، بالإضافة إلى صناعة الحلال في وقت قريب.